|

اهجريني كما يحلو لكِ

بقلم/ اياد البلداوي


اسدلي ستائركِ
اغلقي شبابيكك
اهربي ....
تخفي....
حبي يلاحقكِ كظلكِ
أين ما تكوني عطركِ
يلامس تكويني
شهقتكِ اشعرها كأني بينكِ
روحي تحن إليكِ
تحضريني حتى في عبثي
تسكنيني حين احتراقي
أدندنك في صحوتي
في غفوتي
أجدني فيكِ وانا اتكلل بكِ
تغادريني وأنا المنكسر
ثلج ونار
مطري ووجعي المنثور
خاشع في معبدكِ ، تائه في مسراتكِ
عمقي يصرخ بكِ
اهجريني كما يحلو لكِ
إن استطعتي...؟
إن داعبك غدر الفراق
تستفزك نبضات قلبي
يتعالى اهتياجكِ
تتسامى لواعجكِ
ترتجف أوردتكِ
يعود النقاء يهاتفكِ
تسمو ومضة بريق ناصع التكوين
حروف اسمي تتناثر بين شغاف قلبكِ
تتعالى...تهتف...تلهث...تتباهى... تتسامى
تفردي جناحيكِ بلهف الأشتياق
حبيبي ضمني اليك لأني أمطر خجلا
يستفزني حبكَ...
حلمي بين جناحيكَ
ألقي يعانق روحكَ
خذني..شدني...
أنا إمرأة الهدوء
دونكَ غربة ، يتم ، استياء
فراشتي…ورودكِ ترتعش لهمسكِ
حبيبتي…شموعي تتقد
نهاري يبتهج
غديري يعصف ولهاً
ضجيجي يسكن فرحاً
أيتها الأنثى الملكة الأنيقة
هنا عرشكِ
مستقركِ
مبتغاكِ
هدوءكِ
ارتواءكِ
يرتقي التعبد في معبدكِ


المشاهدات: ..
الناشر محمد ياسين رحمة on الاثنين, يوليو 18, 2011. تابع قسم , . الموضوع يعبّر عن رأي كاتبه لمراسلتنا، اضغط هنا.

0 التعليقات على "اهجريني كما يحلو لكِ"

علّق على الموضوع

الأرشيف

رئيس التحرير:

ـ ..............

مسؤول التحرير

ـ .....................

فريق التحرير

ـ ...................

ـ ....................... ـ ....................

أحدث التعليقات

أحدث المواضيع