|

لكِ دون النساء


نص شعري/ اياد البلداوي

أنا من ارتعدت فرائصه
وتزعزت بكلماتك اركانه
انت سيدة النساء
رقيهم
وجودهم
رونقهم
سكونهم
يقظتهم
لأني أنظرك
في السمو وروحه
يا من اخجل أمام حرفك
اتكور
انزوي
تقيدني كلماتك
اني ارسمك حين أقرؤك
أصنع حروفي
حين تسري بي نقش حروفك
ماذا تراني اكون
وانا استسلم لك
اركع
اهوي
وانا من بنى اسواره
كوني سيدتي
كما تكوني
لكني اراك الكون كله
بعثري كلماتك
كما تشائين
ذكرتها أم اسرتها
فردت احاسيسك أم اغلقت عليها ابوابك
لا تترددي فأنا ادركه
هنا سيدتي
في اعماقي
حفرت ولهي
خوفي عليك انتفض بيني
وانا اغنيك لحنا
اجدني اذوب
في معانيك
حتى اراني اهرب
اهرب بعيدا
اختبيء بين شقوق الكون
اغلق علي ستائري
فأني كمن فقد روحه
يا شذا العطر الذي يفوح
الوهج في الصبح الصبوح
ما عاد في النفس ركن
في دنياي اخاف ركنه
ها انا انشر قنواتي
واعلم انك تستغربين
هلوستي
ادرك ردك بينك
نعم ، هل جن جنونه؟
بينك من اكون
امامك تتجمد العيون
في حضرتك
تنثر الشجون
فانت القمر المنتشي
وانا المفتون
بحضرتك تتهدم الاسوار
تتكسر العروش
تختزل المسافات
تنار الظلمات
حتى الملم كلي من بعثرته
اياكِ ان تمتني
ترتبكي
تضطربي
أقذفي بخجلك الى الجحيم
فانا من ينشر
الورود تحت اقدامك
تعلن افتخارها
فرحها وهي تتراقص
على ايقاع خطواتك
فذا انا كما اعلنه

المشاهدات: ..
الناشر محمد ياسين رحمة on السبت, أبريل 23, 2011. تابع قسم . الموضوع يعبّر عن رأي كاتبه لمراسلتنا، اضغط هنا.

0 التعليقات على "لكِ دون النساء"

علّق على الموضوع

الأرشيف

رئيس التحرير:

ـ ..............

مسؤول التحرير

ـ .....................

فريق التحرير

ـ ...................

ـ ....................... ـ ....................

أحدث التعليقات

أحدث المواضيع