|

لحظات


نص شعري/ الشاعر ميلود خيزار

اهداء...الى الراهب في محراب الجمال الشاعر عثمان لوصيف

وافني يا جنون
كن بي حفيا
كن لي العتق
و اصطفيني صفيا
خذ يدي.....خذها رجاء...وخذني حيثما لا رواح
خذ عينيا
و الق بي في مهبك عصفورا
و كن لي الجناح
كن رئتيا
جسدي غيمة تبددها البيد....
و...هبني نشيدك العدميا
نوبة منك..تبعث الخبيء.....و اخرى
انا منها...اضيء بيت الثريا
خطوة في العراء
تذهب بالعقل
و ترمي قنديله الحجريا
وافني...يا جنون
انتنت الارض.. وقاحت
فكيف لا اتقيا
و انا البس التلال...و التحف الشمس
و تخضوضر المزارع......فيا
و انا معطفي الغمام...و بيتي شجر البرق
و المدى...خفيا
كم ربيعا شيعت عندك ...يا تل
و شال الشذا...على كتفيا
غلبتني شبابة ايقظتها...في رماد "الصبا"
رياح "الليا"
وافني...يا جنون
و لترد الموت
فكم شاقني الحنين......اليا

المشاهدات: ..
الناشر محمد ياسين رحمة on الأربعاء, مارس 30, 2011. تابع قسم , . الموضوع يعبّر عن رأي كاتبه لمراسلتنا، اضغط هنا.

0 التعليقات على "لحظات"

علّق على الموضوع

الأرشيف

رئيس التحرير:

ـ ..............

مسؤول التحرير

ـ .....................

فريق التحرير

ـ ...................

ـ ....................... ـ ....................

أحدث التعليقات

أحدث المواضيع