قدس ميلاد ؛؛امراة بلا ظل؛؛

نص شعري بقلم/ علي عبد الشمري

يا ملاك الانوار
يا امراة بلا ظل
يا حورية الامنيات
يا سرور التهاني
يا جبل المعاني
يا
رونق بهاء الصفاء بصدق الانتماء والتوحد
يا
شوق مجنون لسحر مكنون في ذات امراة بلا ظل
يا
امل وهيام في باحات بهجة الامنيات
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
اليك اكتب واقول... اليك اكتب واقول
ليس قبل الجميع لكن ليس كمثل الجميع
باصدق احساس وارق الحروف
كل عام وانت ملكة الحياة
كل عام وانت قدسية قبلة السماء لجبين الارض
يا روعة الحياة كل عام ولك
تزهر الزهور
وتطير الطيور لتنثر السرور
على روض الامنيات بهجة امل
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
لك ذهب الحروف
لك كل معاني الجمال
لك كل تعابير الامل في زخرف الاحساس لحروف القصايد
لك معاني خلود البهاء بعيون بريقها ذكاءا وصفاء
ان وقفت الكلمات عند حدود الحروف
ستقطف لك الهناءت من روض التمنيات..صدق تحقق
وستستمر التهاني
بتطريز روض المعاني
ببسمات سحر الصفا
كل عام وانت ملكة الاعوام
يا ميلاد الامل
يا ميلاد السرور
يا ميلاد الرقة
يا ميلاد عذوبة شجي تغريد الطيور
يا ميلاد رونق الربيع...بغرور الوان السرور
اقطف لك هناءات السرور وغبطات البهجة
لازرعها زهور ثبات في جنات خلد انوار بهاك
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
يا هناء العسل
يا ملاك الحور
ميلادك
ميلاد سرور البهاء بعيون الرضا
كـل عـام وإنـــت الامل
كل عام وانت سرور الامنيات
كل عام وانت هناءات انوار التجليات
كل عام وانت سحر رومانسية العفة
كل عام وانت الحب الوحيد
الاكيد
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بلا ملل رقصت ملائكة السماء
وترنمت بلفظ حروف الكبرياء
حروف اسم امراة بلا ظل
يا تاج التمنيات
يا حكمة غرور الثقة
يا ملاك النور.... بقاءنا وفاء وقدس انتماء
نحيي مراسم ميلاد البهاء
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
طلة وجهك بيان السماء
بهناءات ضوء القمر
يبهرني يسحبني يطلقني يحررني
من كل وثنيات البشر
الى فضاء قيد عهد الوفاء اصرار و استمرار
فيض الهناء يملئني غبطة من انوار بهاك
يسافر بي على خطوط رنين الذكريات
بتلمس مسارات النور في فجر اشراقات شمس الرؤيا
بيقين الصدق ونعيم الاحساس
اغمض عيني وابحر في هيامات بحور هواك
واسمع
ايقاع نغم سحر رومانسية وقع خطاك
باطياف انور الالق
ها هنا
تكسرت
الاصنام على ابواب المستحيل
بابداع
افق رؤية جديدة بتلاقي الارض والسماء
في لوحة التلاقي المستحيل
يستدرجني ويستدرجني
الى
حيث اخر الكلمات تقال
بصراخ صمت المحال
بافق الخيال اسطور كمال
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
النظر بوجهك سيدتي نبوءة استمرار ربيع سحر الرومانسية
في جنة حدودها افق رؤيتك
هيبة حضورك
اقسم لك باقدس رموز الالهام
بانك جواب لكل حيرة... وحيرة لكل تفسير
يا جواب المستحيلات
عندك تقف كل الكلمات لتصوغ ذهب المعاني
يا حورانية النور
يا امراة بلا ظل
تبسمي ان ميلادك
اطلالة من نافذ السماء
بظفائر نسيج المعاني
صدق وعيد بجنة
اللقيا
اتامل تكرار الحقيقة بابداعت جديدة
اعود وتستفزني الحقيقة
بانكشاف انور المحال
تستفزني نعومة طرواة النسمات
يسرقني صوت الامل
عشق الهام وجنون
ياسرني الموج
اسحر ابحر اغوص في عالم السنين
اجمع اوصال الزمان في لحظة
اسطورية
لتكرار هيبة ميلاد نسيج الامنيات خيمة
حقيقة
اكتب بلون الثواني
دقائق التعبير
و ارصد كل عام
نجمة الميلاد
اطلالة من فيض انوار بهاءك
واتامل رسم اسطورة السماء
على لوحة الارض
يقين حقيقة الجنة
رسالة تاريخ للسحر والكمال
يا نور هيبة كبرياء السماء
يا امراة بلا ظل
انت
لحن تراتيل الملائكة
لهياج جنون لوعة الاشواق
في فضاءات خيال روعة التمني
بك
رست رواسي السحر والانتماء
بك تغيرت الاقدار وتبدلت قواميس معاني الكلمات
لتحمل اروع احساس
وبك بدا تاريخ الكون
ولك تنحني جبابرة الجمال
ولك تتلئلئ النجوم
وتتنسق لتنتظم في لوحة التهان
فكل عام وانت ملكة الاكوان
كل عام وانت اسطورة الزمان
كل عام وانت غرور الثقة
وقسوة الصمت بجبروات امراة بلا ظل
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
احببتك قبل ان اولد
احببتك ليس كما قيل وقالوا
احببتك كما اعني واقصد واعبد
يا جمالا مستحيل
انت حبيبتي ...وحبيبتي انت
فلا انكار في ذاك اليقين
اخطاء غرورك فضائل وتحديات لقيا
انك كل معاني انتمائي
انك غرور نجاحي
انك لون سمائي
انك ذهب حروف المعاني
انك كل ما اعني
انك
يقين الصدق في حروف كلماتي
انك نهيل انور هنائي
انك حقيقة التكوين
وانا لك اكون وبك احيا
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
جئتك بعقود الياسمين
لاثبت قيود اسري وانتمائي
جئتك بزهور تحمل اعطر التهاني
وتسبق تحقق الاماني
في قدس عيد الاعياد.. قدس الميلاد
قدس ميلادك يا خلقا من نور كبرياء السماء
يا امراة بلا ظل
بغرور الصدق
بثقة الايمان
بهناءة القرار وسكون النفس
على لساني انطبعت
حروف هواك
اليوم
ارسم بسمة في وجه عابد
وانثر الزهور
في احلى جنائن العشق والتواصل
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
في لحظة لقياك
يختفي جميع البشر من افق نظري وخيالي
يا قدس الانوثة الخرساء
ان بسمتك تمحي كل تاريخ النساء
ولا يبقى الا اطلالة حواء بلا ظل
يا سيدة الامل
تبسمي
بغرور وتالقي بانفة
فانت قدس اسرار السماء
انت لحن الملائكة
انت غرور المستحيل على ابوب التحدي
انت كل ساعات عمري
انت بلسم الاهات والهموم
اعلني الفرح اطلقي طائر الامل
وتبسمي واضحكي وارقصي بغرور الثقة
يا امراة بلا ظلال
عشقك..اعبدك
كما اعني
لا كما رسمت الحروف والكلمات
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
استقيت من هيام الالهام في محراب هواك
كل حروف المعاني
وكتبت قصائدي
كتبت آلاف الكلمات
بحبر الحب
بنار الشوق بلون العشق والهيام
كتبت صدق الوعيد
يقين النور في عيناك
انت
نبض دمي... مائي وهوائي .. قدس انتمائي...
سروري في خلوتي في هيبة قرارات الاتي
احساسي بالتكامل والانتماء
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
يا امراة بلا ظل
نظرة منك تنسق كل هيامات التمني
وتنسق كل اساطير الزمان
بلوحة عشق
فانا احبك قبل ان اولد
فانت الحتمية والقرار والقدر
والاختيار
انت حبا لا يتكرر
يا احلى البشر كل عام وانت احلى قدر
كل عام وانت سر الهناء
كل عام وانت جنة الهيام
يا عجيبة
انظرك واتاملك
وانتظر اطفاء الشموع
بكل خشوع
ووسط كل الجموع اصرخ بصمت هيامي
وجنة الهامي
واناجيك مناجاتي
واسمعك صوت انتمائي
يا قدس الاقداس
عيد ميلادك سعيد
لك كل الامنيات تحقق
ولك كل الهناءات عقد حقيقة الاحلام
تتغنى بك عصافير الحب
وتشدو البلابل
ذهب عام يا ذهب العقول في كل الاعوام
واقبل عام يا سرور كل الاعوام
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
يا نجوم خيمة حرير السماء تلئلئي
برونق سرور وكبرياء
يا زهور الامل ابتهجي
يا ابواب تجليات الرؤيا افتحي
واسكبي سلسبيل تحقق الامنيات
في كاس ملكة الميلاد
وازهري وافرحي وامرحي يا ارض بلادي
فانك تحملين على ظهرك ملاك النور
تحملين
امراة بلا ظل
فكل عام وانت بخير يا حبيبتي
فكل عام وانت بخير يا حبيبتي
يا امراة بلا ظل
كل عام وانت الحب الوحيد الاكيد
كل عام وانت الحب الوحيد الاكيد
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


الأحد, أغسطس 21, 2011 | بتاريخ | تابع القراءة »

كراهية العاشق!!!

بقلم/ اياد البلداوي

كرهتك حبيبتي
كرهتك لأشتياقي
كرهتك لفرط حبي
كرهتك لأنكِ امتلكتِ كياني
لأنكِ أنا...
لأنكِ نزفي
فيكِ أتوق الحياة
حب فطمت روحي عليه
أرضعته شهدكِ السماوي
امرأة لا تتكرر في حياتي
أشهد الدنيا أني أنثركِ عمري
لهذا كرهتكِ

لأني أريدكِ بعنف الارادة
أجدني فيكِ..
قيود تلف معصمي
عطر ينساب في انحائي
آآآآآآآآه يا جنتي كم أحترقت بناركِ
حبي الماجن يتلاشى ، يتبدد ، يذوب ، يخبو
ينصهر بين أحضانكِ
أتلاشى حين تسحرني نظراتكِ
سعير حبكِ يأخذني إلى هوّة روحكِ
لملميني
إجمعيني
كوريني
إنحتيني
صوغيني
أعيدي تكويني
فما عدت سوى كائن لين الأنحاء
حبيبتي....
أستجمعك بيني
لأنكِ تأريخي كتبت سطوركِ من شرايني
لأنكِ ذاكرة عالمي
لأنكِ نجمي الحالم
شمسي المتوهجة بحرقتها
قمري الساحر بعواصف الحب
أنتِ المحال الذي استقر في سكوني
هلمي إلي سترنا شجرة السنديان
إنشودتنا زهور النرجس
لحننا شدو العندليب
تعالي لنبحر في موج الحب
بوصلتنا سحر عينيكِ
فكيف لي أن أكرهكك؟


الخميس, يوليو 21, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

اهجريني كما يحلو لكِ

بقلم/ اياد البلداوي

اسدلي ستائركِ
اغلقي شبابيكك
اهربي ....
تخفي....
حبي يلاحقكِ كظلكِ
أين ما تكوني عطركِ
يلامس تكويني
شهقتكِ اشعرها كأني بينكِ
روحي تحن إليكِ
تحضريني حتى في عبثي
تسكنيني حين احتراقي
أدندنك في صحوتي
في غفوتي
أجدني فيكِ وانا اتكلل بكِ
تغادريني وأنا المنكسر
ثلج ونار
مطري ووجعي المنثور
خاشع في معبدكِ ، تائه في مسراتكِ
عمقي يصرخ بكِ
اهجريني كما يحلو لكِ
إن استطعتي...؟
إن داعبك غدر الفراق
تستفزك نبضات قلبي
يتعالى اهتياجكِ
تتسامى لواعجكِ
ترتجف أوردتكِ
يعود النقاء يهاتفكِ
تسمو ومضة بريق ناصع التكوين
حروف اسمي تتناثر بين شغاف قلبكِ
تتعالى...تهتف...تلهث...تتباهى... تتسامى
تفردي جناحيكِ بلهف الأشتياق
حبيبي ضمني اليك لأني أمطر خجلا
يستفزني حبكَ...
حلمي بين جناحيكَ
ألقي يعانق روحكَ
خذني..شدني...
أنا إمرأة الهدوء
دونكَ غربة ، يتم ، استياء
فراشتي…ورودكِ ترتعش لهمسكِ
حبيبتي…شموعي تتقد
نهاري يبتهج
غديري يعصف ولهاً
ضجيجي يسكن فرحاً
أيتها الأنثى الملكة الأنيقة
هنا عرشكِ
مستقركِ
مبتغاكِ
هدوءكِ
ارتواءكِ
يرتقي التعبد في معبدكِ


الاثنين, يوليو 18, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

نزق الروح


بقلم/ اياد البلداوي

سامحيني حبيبتي...
إن شغلتك
أقلقتك
كم من أسف يفقد معناه معك
فضحت حالي وأنا ألهج باسمك
كل من حولي...
يذكّرني...
يسألني...
من تلك التي سكنتك
تمكنت منك...
وأنت الذي أقفلت أسوارك
عظيمة صاحبة العصمة
نهارك جعلته ملون
أفقدتك الرشد
حبيبتي...
في لحظاتي العصيبة
أتمتم بحروف جميلة
حبيبة
تغازل مسمعك
سرها داخل الروح
بغير حبها لن تبوح
ما الروح سوى وسادة دانية العروش
يسكن روحها الأمان
أنا معجب بحبك المجنون
هوسك
لوعتك
دخان نارك المتناثر
ارتعاشك
يا نزق السمع
وارتجاف القلب
ودمي المتقاطر
أخاف أن يتولاه النسيان
حبيبتي
لتعلن أجراس معابدكِ
تتفنن في ألحانها
تهتز تحت سقوفها
روحكِ تكابد وهج حب أدركك
راح ينقش أحلامه قلم الريحان
اقريني سطورا.. أحرفا...كلمات
أن شئتِ التهميني فرحيقي يتدفق
معطر بعطري الباهت
منثور على الأماكن

السبت, يوليو 09, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

كلمة اعتذار

اعتذر من كافة الأخوة القراء وادارة الموقع عن هذا التوقف لاسباب صحيه حالت دون ذلك واؤكد لكم لن يثنيني عن الكتابة الا ما هو امرا قاهرا، ارجو من الأعزة جميعا قبول اعتذاري

اياد البلداوي

الثلاثاء, يونيو 21, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

لن أبتعد...

نص شعري/ اياد البلداوي

أغادرك حبيبتي
لأن حبي فاق التصور
المعقول ولا معقول
لذا أغادرك
لأنك الوهج الذي يسكنني
دعيني ادرك ذاتي
لئلا أسقط في الخواء
كلما اقتربت منك
ازداد انتشاء
أتقد ..تتصاعد مني سحب دخان
اعيش حالة الخشوع
لأنك سر التكوين
أكون ..وأتكون فيكِ
فأنت صافية كزرقة السماء
زنبقة الحنين
مروج الأمل النقي والهواء
لهفة الروح والارتقاء
لاجل هذا أغادرك
اغبش نحو ليل مقمر
ارقب انثاي في الهدوء
اركع امامها كالفقراء
ينتابني غثيان رهيب يتمكن مني
كالمخذولين
تتقاذفني همساتك... شهقاتك
تنعشني قهوتك عند المساء
اسأل ذاتي لم غادرتك
وانت المدللة ملكة النساء
سيدة الحالمين
أعود إليك استسمحك الرجوع
الملم لهاث قلب موجوع
انحني...اصرخ كطفل ملهوف
افترش حضنك حبيبتي
احميني من برد الشتاء
استنشق منك عطرالياسمين
حبيبتي أنت نبضي
خضرة ايامي
نزوة احلامي
اتجلى في حبك كالمتعبدين
فانا أحبك
ارتكب جميع حماقاتي لأجلك
من اجل ان تكوني اسطورة دنياي
ادونك تأريخا للمحبين
اخصك بطلة أحلامي
حكاية زمن عاق
أذود عنك
لأنك الأمل
العذوبة
الحلم....
الحقيقة...
الليالي بأقمارها
أنتِ غاية دنياي
أنشودة روحي وإيقاعها
أعود إليكِ لأكتب سطور ذاكرتي ومخزونها
اتغزل فيكِ كتغزلي بدجلة وماؤها
فأنا رهينك
متيم حبكِ اتنشق عطركِ
اكون بينك...
ولن ابتعد

الجمعة, يونيو 03, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

ليل العاشقين

نص شعري/ اياد البلداوي

في صمته ....
في سكونه ...
في لهفته ...
تتعانق معه
الروح
تبحث في بحوره
عن همسات ...
بعنفوان الحب تبوح
عشقٌ ...
ولهٌ ثم وجدٌ ...
يمتلكني ..
يبحرُ في ...
يأخذني ...
الى عالمٍ سموح
سكونٌ ...
سكونٌ ...
يخترقه ضوء قمر بدر ...
كوجه حسناء
صبوح
لؤلؤ يتوهج حوله ...
يحيط فيه ....
كأنه في حفل زفاف
لعاشق جموح
صرختُ بأعلى صوتي
أيا ليل العاشقين
امضي بي ....
بعيداً ...
بت جسداً بلا روح
أميرتي ...
حبيبتي ...
ملكتني ..
عبثتِ بي ...
مزقتِ كل الحواجز
حتى الصروح
التي شيدتها ...
حصّنتُ فيها القلب
لئلا يدنو من أسوراه
حب جموح
اخترقته عنوة ...
جالت بين أجزائي
حتى استقرت
محتضنة
القلب مني والروح
جمال أخاذ ...
تقاطيع نحتها فنان مبدع ...
وجهها ...
كذاك القمر الصبوح
تتراقص في مشيتها ...
تتهادى ....
كماء عذب رقراق
ينساب من أعلى السفوح
شرّعت ذراعيها
تنادي.....
خذني بين جناحيك..
فقلبي لك اليوم
مفتوح
آآآآه
لقد سحرتني بنظرة
ساهمة ...
لوجه يشع منه
حب حقيقي
نقش على لوح
عجباً ...
ما بالي...
والكلمات علقت بجوفي
هل اخترقتني
تلك التي بعينيها
تلوح
رسمت ....
كل معاني الحب بضحكتها ...
قهقهة لم اسمعها
من بلبل صدوح
آآآآآآآآآه
من ذا قوام
وصدر مرمر
رصعته بالماس
خصر نحيل
كغزال بروح
خذيني سيدتي
فذا عاشقك بين يديك
يلهج بحبك
أهداك كل شيء
حتى الروح

الأربعاء, يونيو 01, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

أُصارحكِ حبيبتي

نص شعري/ اياد البلداوي

حبيبتي صباحُكِ وردٌ وعنبر
ملكتاً نهارُكِ جمالاً وأكثر
ها أنا أنثرُ بينَ أقدامكِ عطراً
أريجهُ قلبي
حبيبتي...
فهل أدركتِ حُبي؟
أنا علّمتُ الطيورَ أناشيد العمر
حبيبتي
استجارتْ بكِ روحي
ألم تستمعِ للوعتها...؟
هدوء..
استثناء..
لم يعهد حبٌ قبل اليوم
أنتِ ملكة عصركِ
جبلتُكِ...
عشقتُكِ...
تجرأْتُ السكنى إليكِ
لَمْلمتُ نجوم الكون..
ونسجتُ من كينونتها عقد لؤلؤ لجيدكِ
صيغَ منْ مرمر أنوثتك
لهفتكِ...
حبُكِ...
تكوينكِ..
فيهِ الحبُ يتكورْ
أنتِ يا ملكة النساء
يا منْ سكنتِ الكون في العلياء
أنتِ يا روعة الألحان
عزفت أوتاركِ حروفا
مجنونة تفتت منها الصخور
صخبكِ...
جنونكِ...
هفوفكِ...
وحتى ثورتكِ...
تذوب بين نواحيها القلوب..
في فمكِ طراوة الحب
جمالكِ لهُ نقاوة الروح
أشعلُ أيامي وحتى الليالي قناديل تنيرُ دروبكِ
علّها تجرجرُ أحلامي إليكِ
أحتفلُ بكِ بينَ ربوَ الحقولِ
والخضرة تعبث بنا...
تمنحنا حب يطول
حبيبتي...
صاحبة الوجه الخجول
أنتِ كأسي
خمري...
سكرتي...
ابتسامتي...
أتسامى بكِ بين العقول
أشعلُ قناديل كأنها الأيام بين يديكِ
أجدُ فتنَتكِ تغمرني
توقظ لهفتي...
تُفزعُ تأملاتي...
لأعيش لحظات اشتياقي
فأنتِ معجزتي
عالمُ أنوثتكِ تركع له هامتي
أنتِ وهجي...
تأملاتي...
قدري...
أنتِ ثورتي...
هدوئي...
طوفاني...
علوِّ في صراعات المكان
نكهة العصر والوجدان
فأنتِ أُنثى الأكوان


الأربعاء, يونيو 01, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

غفوة


نص شعري/ خيرة خلف الله

يأتي بزمرة اشتهائه فرادى وجماعاتْ
يَحُلّ طقسَها
يُوَطِّنُ بخلدها
ويسكب بدوحها مواتا ماجنا وزفراتْ
في الخاطر المنشقّ عن أنفاسه
يحلو له
أن يتبادل ونجم حلمها أدوار الحياة والمماتْ
وكلّما توقّد الهوى مسبّحا أشياءها بعمقه
يميط عن مخدعها السّحاباتْ
يعيد ترتيب الأبْجَدِيّة الأثيرة الهوى
يمرّر طقوس الورد من إحساسها
ويقتني من الحضارة فُنونَ الْباقاتْ
ثقّفها على يديه من شقاوة الحرير
وصرير نكهة الفضاءْ
ليزرع بقلبها المعاني ونجوما خافقاتْ
وكلّما نظرها
عدّل من أشرطة الدّنتيل فوق رأسها
ثمّ سقى محابس الزّهور من شرفتها
وأطنب السّتائر احتمالاتْ


الأحد, مايو 29, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

سيزيف التونسي الشاعر "رياض الشرايطي":

سيزيف التونسي الشاعر "رياض الشرايطي":
سقطت الديكتاتور ولم تسقط الديكتاتورية.. والثورة لم تنصف المثقّف بعد

حاوره/ محمد ياسين رحمة

"الوجوه غيّرت وجوهها" لكن ملامح الواقع ازدادت قسوة وشحوبا، وطواحين الهواء ازدادت ارتفاعا وكل السيوف الصدئة والخشبية والبلاستيكية و..امتُشقت في معارك الكل مع الكل ولا أحد مع أحد.. المشهد الثقافي في تونس صار أشبه بحفلة تنكّرية، والكتّاب والمبدعون الذين ترصّدنا رأيهم حول "طعم التحوّل الديمقراطي ونكته"، أبدوا لونا من التشاؤم وتخوّفا كبيرا من الانزلاق إلى منطقة الفوضى المفتوحة على المجهول.. هو حوار مع واحد من شعراء تونس المتميزين وصاحب الفتوحات الشعرية عبر أزمنة تونس المختلفة، هرّب صوته من زمن إلى زمن و"دحرج" مأساته السيزيفية وفي الوقت الذي اعتقد أن الحلم قد صار حقيقة وآن أوان الإعلان عن ميلاد الزمن الجميل، فاجأنا الشاعر رياض الشرايطي ببيان يستصرخ "طلبا للنجدة"..

سؤال: السؤال صار كلاسيكيا تجتره الحوارات.. ولكنه بوابة رئيسية لاقتحام عوالمك، فمن هو "رياض الشرايطي"؟

الشاعر: رياض الشرايطي إنسان يحبو على حصير الكلمة و يبحث له على حرف يتبنّاه ، يطلقون عليّ لقب شاعر وما أنا سوى مجرّب بسيط و مبتدأ، لي من الإصدارات ، "مواقيت" ، "جاءت لتقول" ، "لا أحد كان خارجي" و "نوافذ الملح" ، متحصّل على شهادة في العلوم القانونية من كليّة بن عكنون بالجزائر، مُعطّل عن العمل،، كثير الحلم بغد أفضل وشمس غير خجولة تشرق على الأرض عامة وعلى وطني الكبير خاصّة، سليل عائلة مناضلة، والدي مجاهد حمل السّلاح و قاوم الاستعمار الفرنسي المباشر، تعلّمت منه قيم الصّبر والقناعة والأنفة و منه تلقّنت أوّل درس في الوطنية .

سؤال: بيانك حول وضعيتك المعيشية كان مفاجئا وصادما ومُثقلا بأوجاع ومرارات تجرجرت عبر السنين، وفيه لغة تشاؤمية مستصرخة، وكأنك تقول فيه أن"الثورة التونسية" شغلت المجال السياسي ولم تتعدد إلى مجالات أخرى؟

الشاعر: كم ناضل جيلي كما الأجيال السّابقة واللاحقة ضدّ سلطة القمع سلطة تحكم البلاد بسياسة الحديد والنّار، سلطة قوامها وعصبها الرّئيسيّ قوّة البوليس، نظام أسّس على جماجم الشّرفاء من أبناء بلادي، من بورقيبة إلى بن علي، و في هذين العهدين نلت جزاء رفضي ومقاومتي لنظام لم يبدع إلا في البطش والسجن والتشريد والقتل و تكميم الأفواه، سنة 1985 طُردت من الشغل و شُرّدت ولوحقت لسبب نضالي النّقابي ضمن صفوف الإتّحاد العام التّونسي للشغل، وفي عهد بن علي اشتغلت في الوظيفة العمومية ومنها فصلت وهذه المرّة لسبب نشاطي الثّقافي ورفضي للتهجين، ونحن الآن في عصر الثورة، وقع طردي من الشّغل (في القطاع الخاص )أمّا السّبب المعلن هي الأزمة التي يعيشها قطاع السّياحة أين أشتغل،، لقد صرخت أخيرا عبر بيان أصدرتُه مطالبا برفع المظالم التي تلاحقني، صرخت عندما انتابني اليأس من محاولاتي العديدة عبري وعبر إتّحاد الكتّاب ونقابة الكتّاب و الإتّحاد العام التّونسي للشغل ، التى لم يجب عنها من طرف هذه الحكومة المؤقّتة، كاتبنا وزارة الدّاخلية ووزارة الثّقافة والوزارة الأولى ولا مجيب، سوى لقاء يتيم لوزير الثّقافة مع إتّحاد الكتّاب أخبرهم فيه أنّه يعجز على فضّ مشكلي، هكذا وببساطة،، إنّ الخوف اليوم من جيوب ردّة مازالت ترزح على صدر الإدارة وللعلم ثورة تونس أسقطت الديكتاتور ولكن الدكتاتورية مازالت تتحكّم في جلّ مواقع القرار، إنجازات الثورة متعدّدة ولكن الطّريق مازال طويلا والحذر اليوم من الثورة المضادة والالتفاف على ثورة تونس، المثقّف مازال مسلّط عليه الظلّ والتهميش فمثلا هو ليس ممثّلا في الهيئة العليا للإصلاح السّياسي والمحافظة على مكتسبات الثورة،، المثقّف غير موجود فيها ولنقل وقع إقصاءه، علما أنّه هو الذي شارك في الحراك الثوري في الشّارع منذ أوّل الثورة ولكن اليوم نرى جلّ المثقّفين قد امتطوا عربة الفعل السّياسي و أهملوا الفعل الإبداعي والفصل بينهما غلط وقعوا فيه عن وعي أو عن غير وعي.

سؤال: ورد في بيانك بعض "اللاءات" (لا للتجويع ولا لإسكات الأصوات الحرة)، هل الأمر يتعلّق بتحذير مستقبلي أو هو إعلان عن وضع قائم غير مُعلن؟

الشاعر: أساليب القمع التي أتبعها بورقيبة وبن على ضدّ السّياسي والنّقابي والفكر الحرّ ، عديدة ، ومنها قطع الأرزاق وكمّ الأفواه، فأبشع ما يسلّط على الإنسان هو التجويع والإسكات، و لاءاتي (لا) تندرج في تنبيه هذه السّلطة أن لا تتوخّى ما توخّاه بورقيبة و بن على وتحذيرها فكما يقول الشّاعر : إذا جعت آكل من لحم مغتصبي، والجوع أصناف منها الفسيولوجي و الفكري.

سؤال: كيف تقرأ وكيف تستشرف المشهد الثقافي التونسي في ظل المتغيرات التي حدثت في تونس؟

الشاعر: المشهد الثّقافي في تونس الآن مازال تحت تأثير الصدمة ، صدمة ثورة لم يتوقعها أحد، هو الآن يبحث عن نفسه ويرتّب بيته ، الثورة التي عاشتها تونس وهي مستمرّة، دكّت ثقافة البلاط و الأبواق و لكنّها ستنتج ثقافة جادّة ، ثقافة تفعل في تنمية البلاد وتشكّل عقلا جديدا، يقطع مع كلّ رواسب الماضي الذي وظّفها لخدمة الحاكم وسلطته، هذا يتطلّب كثير وقت و جهد ، فثورة 14 جانفي وضعت حجر الأساس لهذه الثّقافة التي إليها نطمح و بها نفتح أفق الحريّة، فالكرة الآن في ملعب المثقّف الحرّ.

سؤال: أنت شاهد على ثلاثة مراحل في تونس، فما نظرتك لتضاريس التباين أو التشابه بينها؟

الشاعر: المقصود مرحلة البورقيبية و مرحلة بن علي و مرحلة الثورة ،،، الأولى هي مرحلة جعل منها بورقيبة نفسه بونبارت تارة وجوغرطة تارة، فهو الرّئيس المثقّف خرّيج الجامعة الفرنسية وهو الواصف نفسه بمنقذ البلاد و العباد، المجاهد الأكبر، نرجسيته جعلته ينكّل بكلّ معارضيه، فتونس جعلها ملكية خاصّة له، أمّا مرحلة بن علي فهي نتاج طبيعيّ لبورقيبة، فبن علي لعب نفس الدور منقض البلاد والعباد و لكنّه كان رئيسا شبه أمّي، لذا ركب الثّقافة كسابقه ولكن لإعطائه شرعية المثقّف و التعلّم و ذلك بتجييش كثير من المثقفين المرتزقة حوله و لكن وجهه الحقير الحقيقيّ كشفته الثورة، فهو رئيس عصبة، لصّ بامتياز مع عائلته وذلك ما يفسّر هروبه، لأنّ الهرب سمة اللّصوص، و ما عرفته البلاد من قمع لا يختلف على ما عرفته في عهد سابقه مع بعض التّفنّن بوصفه بوليس في الأصل، أمّا مرحلة الثورة ، فتونس عبارة عن موقع أشغال بناء، الكلّ ينتظر شكل البناية التي سنبني.

سؤال: الشاعر نرجسي بطبعه والشعر ذاتيّ بطبيعته، فهل يمكنه أن يؤرّخ الشاعر بقاموسه الخاص وألوان مخياله للأزمنة التي يحياها؟

الشاعر: ليس للشّاعر من سبيل لترجمة ذاته والذّات الأخرى إلاّ بقصيده، فنرجسيته يمكنها أن تكون أساس فعله الإبداعي، ومن خلاله و بوسائله يمكنه التأريخ لما يحيي، فالشّاعر ليس معزولا عن مجتمعه، فبإحساسه المرهف و قدرته على استشراف الغد يلعب دورا ما في المجتمع فهو المترجم للأزمة الشخصية والعامّة في شعره وهو الصّامت الصّارخ في نصوصه، وهو المؤرّخ للآلام والأفراح وهو صوت الآخر في كلّ حالاته.

سؤال: ما هي أهم مواقفك الأدبية حيال قضايا معينة عبر مسيرتك الشعرية؟

الشاعر: أهمّها معاداتي لكلّ أشكال الانبطاح و التّزلف للسلطان،، في هذا الإطار جمّدت نشاطي في إتّحاد الكتّاب لسنين عدّة وشهّرت خلالها بدور البوق الذي لعبته الهيئة المديرة السّابقة إلى حدّ أنّها جعلت من الإتّحاد شبه شعبة تجمّعية في حزب الدكتاتور وقد كلّفني موقفي هذا العزل التّام ومحاصرتي .

سؤال: ما الذي يعنيه لك الانتماء للمكان وللعصر ولخارطة الإبداع الإنسانية، أو لنقل ما الذي ينتظره الشاعر من انتماءه إلى الكون الشعري من خلال عضويته في الاتحادات والمنظمات و..؟

الشاعر: الانتماء يأتي كتتويج لتجربة، فلقد قمت بالانتماء إلى منظّمات جلّها خارج الوطن لكسر الحصار المضروب على المثقف في بلادي،، فأعتقد أنّ بوش الابن قد أخذ مقولته الشّهيرة "إن أنت لست معي ، فأنت ضدّي" من حكّامنا العرب الذي لخّصهم لنا بن علي في شخصه، لذا كان صوتي عبر هذه المنظّمات يصل إلى العالم ليبقى مطمورا في بلادي، إلى جانب نشاطي في الشّبكة العنكبوتية التي دمرت بها كلّ الحواجز و جعلت صوتي يخترق الحدود.

سؤال: هناك أجوبة تُطارد أسئلتها، فهل من أجوبة تطرحها وهي تتكفّل بالبحث عن أسئلتها؟

الوطن: الوطن، الحبيبة، الحلم.

سؤال: هل من كلمة للمثقفين؟

الشاعر: المثقف وحده القادر على تشكيل وجه الوطن ووحده يبقى القلم و الفرشاة والعدسة أقوى فعلا من الرّصاص. يرى قرامشي " إن كل البشر مثقفون بمعنى من المعاني، ولكنهم لا يملكون الوظيفة الاجتماعية للمثقفين، وهي وظيفة لا يمتلكها إلا أصحاب الكفاءات الفكرية العالية الذين يمكنهم التأثير في الناس .. ومن هنا يستخلص الفارق بين المثقف التقليدي والمثقف العضوي.. الأول يعيش في برجه العاجي ويعتقد أنه أعلى من كل الناس، في حين أن الثاني يحمل هموم كل الطبقات وكل الجماهير وكل الفقراء والمحرومين والكادحين .. وعليه، فإن المثقف الحقيقي هو المثقف العضوي الذي يعيش هموم عصره ويرتبط بقضايا أمته .. إن أي مثقف لا يتحسس آلام شعبه لا يستحق لقب المثقف حتى وإن كان يحمل أرقى الشهادات الجامعية".

الأحد, مايو 22, 2011 | بتاريخ | تابع القراءة »

يا ذات الخمار


نص شعري/ اياد البلداوي

أزيحي عنك السواد
اخلعيه فقد سبى العباد
دعي الروح تنظرك
تزهو بك
قبل أن يسرقني التيار
تاه مني الفكر
وازداد العناد
يا ابنة نبت الأرض
أريحيني... هو سواد عينيك
ام جمال ليل
تغزلت فيه الأشعار
ام زهو الرماد ساعة
تنتحر النار
أزيحي عنك السواد
سحر عينيك زادك جمالا
رمشها أصاب مني مقتلا
سرقتني نظراتك
أصبحت مشغول الفؤاد
أنت يا ذات الخمار
هل خمارك اختيار
ام هو جمر نار
وعنوان لجمال فتان
يخشى النهار
أزيحي خمارك
ما الذي تخبئين خلف السواد
قوام رشيق كغصن بان
نحتته أنامل فنان خصر
أم شعر متدل نال منه الردفان
تتهادين في مشيتك...
تهتز الأرض تحت أقدامك
احتار في وصفك العباد
يا ذات الخمار


الأربعاء, مايو 18, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

يا مـــن اخترقتني

نص شعري/ اياد البلداوي

غيرتك غيمة صيفية...
غيابك ليلة همجية...
حبك يكبر ياحبيبتي كقطعة ماس ورديه
سماؤك تمطر
مطرك ذو نكهة مخملية
حبيبتي الشقية...
كيف اخترقتني؟
متى قررتِ استباحت قلعتي الحديدية
لم افكر يوما حبيبتي
انكِ حلم الايام النرجسية
حبكِ ربيع اخضر
أنبت أشجاري البرية
حبك حياة متقدة
انار كواكب أزمنتي السرمدية
حب...يزهر وينسج شالات حريرية

لهفتي نفحات وردية
افتحي الشبابيك واسدلي ستائرك القرمزيه
لعلي ابيت خلفها
أشعل قناديلي ...أنير دروبك الاغريقيه
هلمي إلي مدللتي
قبل أن تتيبس ورودي الجهنمية
غادري مخدعكِ
فما عدت أحتمل غيابك يا بُنيه
حبك ينثر بيني
زنابق غادرت سنيني الأبجديه
يا من تخيطين شالاتي
التحفيني وخذي دفء ايامي الخريفيه
امنحك ميلادي وحقوق مملكتي العاطفيه



الأربعاء, مايو 11, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

ملكــــــة الأزمــــــــان

نص شعري/ اياد البلداوي

اخترت لكِ سيدتي ...
تاج السلطان
ليمنحك حسناً ...
يميزك عن جميع ...
الحسان
لم اعلم إنك فاتنة ...
هذه الدنيا ...
عبر كل الأزمان
سيدتي ...
أنتِ امرأة ...
جمالكِ فتان
علمتني ...
أهيم فيكِ شوقاً ...
وأتيه بين الشطان
أبحث عن جمالٍ كجمالكِ ...
لا تملك مثله ...
امرأتان
سرحت ...
أبحث عنك بين ...
بنات الجان
هيهات ...
ابعد عنكِ أو ...
أسمح أن تسرقكِ ...
مني الأزمان
أنتِ ملكتي ...
تغلغلتِ بين أجزائي ...
والوجدان
لم اعد ...
احلم بسواكِ امرأة ...
أتفاخر بها ...
بين الخلان
أنتِ ...
مدللتي التي أنستني ...
كل الأحزان
أستأذنكِ سيدتي...
أقبلي مني تاج ...
السلطان


الاثنين, مايو 09, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

زائرتي لا تنسي حبكِ

نص شعري/ اياد البلداوي

أنتِ ملهمتي
الحياة ترفل بكِ زهوا
العمر الذي ينبض شعرا
ما أكاد أغفو
حتى تحضريني
تزوريني واقعا لا حلما
كأنكِ
حمامة ذات رونق تزهو
بالوانها
منتصبة القوام
في انتصابها تحدٍ
يغريني
أنتِ أحلى وأرق من أُغازل
أجعل منكِ
لحنا أغرده
أبحث عن خدركِ
أستحلفكِ سيدتي
صارحيني القول
أتجلسين في أنحائي
وأنا أكتب كلماتي
أجالسكِ
أقبلكِ
أزخر بالكلمات
لأن كل شيء بي ينتفض
أكتب وأنا
ألمسكِ
أقبلكِ
أتوسد صدركِ
لا يمنعني سوى خالقي
النظر إليكِ يأخذني بعيدا
يجعل مني هائم الروح
والجسد
حين تكون حبيبتي بيني
أفقد تراتيلي
عباداتي
لأني أغوص بها
أسلم أمري إليها
لتفعل بي ما تشاء
أكون مخمورا دون أن أتجرعه
أراقص أجزاءكِ
أتلمسكِ
أقبلكِ
هل ستكتفى...؟
لن أكتفي مازالت الروح تنبض



قالت.....:

أنا حبكَ
أتلهف اليكَ
لأنكَ هدهدت ثورتى
جعلت مني أرق وأحلى
هدأت انفعالاتى
أحسك داخلى تبرمجنى
على هواك
لحظة هدوءكَ وأنا المجنونة
لحظة تفكيركَ وأنا الهوائية
لحظة صبركَ وأنا
المتنمرة
عرفتُ أنك خلقتَ من أجلي
لتسكنني
وتسكن كل مابى
لتخمدَ براكينى
لن ينازعنى أحد فيكَ
أنتَ ضدى
لذلك أُحبكَ
أنتَ عكسي
لذا أهواك
فقد استجاب نجمي لنجمكَ

قلت.....:


ليت أني أغرق بين نجومكِ
أتيه في عنفوانها
أغرق بين أمواجها
أُمرغُ أشواقي بين لهفتها
أينكِ يا سلوة الروح وامنيتها
تأكدتُ الآن أنى أحبك
حبكِ يسري في كياني
مثلما تسري الدماء في شرايني
أنتِ
ملكتي كل كياني
حبكِ استشرى بي حتى انحنى
كياني ساجدا لكِ
ما علمت يوما أن حبا كحبك
سيغلق كل مساماتي
وينير لي حياتي
ما فقهت عمري اني سأذوب عشقا
من أجل امرأة
ملكتني
لم أعهد حبا كهذا
ما سرُكِ حبيبتي
لم أوقعتني في شراككِ
أنا أهفو إليكِ وأغرق بينكِ
أتلوع في غرامكِ
كم أُحبكِ...؟
ما بالي ألتصقُ بكِ
يا الهي من ذا حب
حب مكنون
حب مرهون بعمري
يا ذات الذكرى التي لم تسعفني إلا اليوم
يا نهر لا ينضب
شلال ماء منهمر لن يتوقف تدفقه
وأسألك حبيبتي
ماذا فعلتِ بي؟
أحبكِ وأنا أبعد عنكِ الآف الأميال
بحور ومحيطات
مسافات ومسافات
ورغم كل الآهات
أسكنكِ
أحترق بناركِ
أكتوي بلهيبكِ
أحبكِ
أذوبُ فيكِ حتى الثمالة
أُريدكِ بجنون فاق الجنون كله
أتلهفُ إليكِ كلهفة رضيع لصدر أمه
عجزت الحروف عن وصف حبي
عجز الهواء عن نقل تراتيلي
تصدأ الحناجر عن ترديد ألحاني
واسأل ماذا فعلت بي حبيبتي؟
طيفك يلاحقني أينما أكون
أتمناكِ بكل اللحظات
روحكِ تطوف فوقي بلهفة مجنون
سرقتني مني إليكِ
هربتي بي إلى دنياكِ
اسرتني بين متون هواكِ
ما بالي حين أكون جنبكِ
أريدكِ لى وانا لكِ
بينكِ
أشمكِ
ألتهمكِ
أغوص بين ثناياكِ
أُشهد الله اني أحبكِ
أعشقكِ
أُشهد الله اني مغرم بكِ حد الجنون
أخاف جنوني هذا
أخافه لحظة صدودكِ
هروبكِ
اختفاءكِ
ليت اني أصوغ لكِ من قلبي سرادق
تعبثين فيه كيف ما تشائين
ليت أني أمرغ رأسي بينكِ
توقفت قريحتي
صمتت حنجرتي
تقطعت أوتار صوتي
وأنا ألهج بكِ
يا جميلتي
اشكر الله لانه خلقكِ
أحمده لانه هيأكِ لي
صاغكِ
صنعكِ
نقشكِ
رسمكِ
نحتكِ
أنتِ ثم أنتِ
حبيبتي
روحي
حياتي
كياني
تكويني
سري
أسراري
أَنتِ كل ما بي وفي
قتلني حبكِ
أَشعل نيران قلبي
أَثار براكيني
أَلهب نيراني
أريدك بكل ما فيها من معاني
تعالي لتخمدي هيجاني
التحفي بين كياني
ما بالي أهذي....؟
هل جننت حقا؟
إن كان هذا جنوني
فأنا أريده
وأريده
كي أسكن اليكِ


الاثنين, مايو 02, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

همساتي ترنو إليكِ

نص شعري/ اياد البلداوي

أحبكِ وأحب همسكِ
حروفكِ
كلماتكِ
تنساب عبيرا كشلال
يرفد قلبي
ليل نهار
أذوب فيك شوقا
أنا أذوب بعطركِ
حتى إذا لججت الألسن
بلونكِ
تحدث الحب
بعشقه الحائر
المتناثر
بين أجزاءكِ
تلوح لي دنياي
فيكِ

أنتِ
يسكن عمري في ثمركِ
حتى يحين قطافه
أتلمس روحي
أتشبهكِ كدجلة والفرات
حين يشعر بغربة دنياه
اسكنيني
مثل سنونوات عينيكِ
اتركيني
أركع بين هنيهات روحكِ
أداعب وجدانكِ
أغازله
عله ينظرني بنظرة عطف
يرق قلبه
يهديني همسة روح عاشقة
تترنح بين شراييني
جميلتي
أينكِ من قلب
ذاب شوقا فيكِ
جميلتي
أما سكن الحب مقلتيكِ
تاهت روحي في خضم براثن أبوابكِ
أين ضحكتكِ
ابتسامتكِ
حزنكِ مجنون
ساعة لهيب
كبركان ينتفض
يذرو حبه على العاشقين
ترى
أتختلف نيران الحب
في عشقها
وتغترب الروح بين عاشقيها
تتناثر كحبات ثلج ابيض
يغلف رموشكِ
يحرسها من نظرة لئيمة
ولا يأبه العابرون
لا شيء غيري
يرتل حزن المساء الحزين
ويخبو قلبي فيكِ


الجمعة, أبريل 29, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

العصف المَأكول

بقلم/ ياسمين ابن زرافة

واستغرب الفأرُ “العزيمة”، وهَمَسَ في أُذن زوجه:
-أيُّ مَأدُبة!
وأيُّ دعوة!
وأيُّ تخريف هذا؟
المفــترس”مَهْــــــــــــــران”؟
يَحُجُّ… يَعْتَمِر…يُقِيـمُ الولائم…!
والمَدعوون فئـرانٌ وفئـرانٌ وليس غير الفئران؟!
أوَليس في هذه الحظيرة الفسيحة غيرنا كي يشرَّف بالدعوة ويُكرَم بالعشاء
يا امرأة؟
أم أن صاحبنا قد تاب في عُمْرَتِه وآب، ونقىّ-بزَمْزَمَ- قَلْبَه من الشّهوات، وصار يَتسَوَّلُ مِنّا فرصةً يُكَفِّرُ فيها عن ذنوبه الكُثُر قبل الممات، خصوصا وهو يشارف على الصَّيرورة فأرا من الهُزال والهَرَمِ، لَولا فِراءُ القِطَطَة الرّمادي الذي يَنْفُخُه.
فَلْيَكُنْ…
ولْنَلْتَمِسْ لأخينا، لابن ضَيْعَتِنا، العُذْرَ ا لسبعين- بعد الألف-
ولْنَرى ما عساه الليلةَ فاعلٌ؟
وابتاع له هدية لذيـــــــــــــذة…”لحمٌ مفروم مُصَبَّر بنكهة الفئران”… وكذلك فعل باقي المدعوين… وأراقوا العصائر والمشروبات فوق مائدة السُّفْرَة، وتشاطروا قطع الأجبان والشَّحم والفطائر، ورقصوا، وأَنْشَدوا، وتعانقوا معه، مع حَفَدَتِه وأهل بيته…
حتى إن صغارهم ارتموا في حِضنه مداعبين شواربه البراقة:-أن يا جدنا…ما أَحَنـّكَ…ما أرْأَفَكَ…ما أصدقك…وما أَكْذَبَ آباءنا في نَسْبِ الدَّنيء من الخِصال إليك وإلى أفراد سُلالتك.وإنا لَنُعاهدُكَ ــ ومنذ ا لليلة ــ على أن نَعُودَكَ ونُقِيمَ في “عُشَّـتِك “هذه بقدر مكوثنا في جحور آبائنا، حتى وإن أَنَّبُونا وعَنَّفُونا.
ولكم كـــان انعكاس ظلال أجسادهم الغَضَّة باهرا في عيونه، ونَبْضُ قلوبهم الرَّهيفة عنيفًا مُتسارعا في قلبه وهو يَضُمُّهم إلى صدره بشدة ويُهَدْهِدُهُمْ…و”يُشَمْشِمُهُمْ”..
وتناوبوا جميعا على حِجره وحِضْنِه، مُقَبِّلينَ يَديْه المرتعشتين المُتَوكِّئتَيْن على عصًا غليظة من ا لخيزران، وجبينَه المُتَفصِّدَة عرقا غزيرا مُثَلـّجا ــ غير كبيرهم! ـ
فوحده ما دنا، ولا انْطَلَتْ عليه مَكيدةُ آل البيت…
بل ظل يُراقبُ الحاج عن بُعْد، ويَتَنَصَّتُ للُهاثه غير المحسوس، ويَتَتَبَّعُ مَسار لُعابِه المتهاطل كَوَابِلٍ غزير، وأظافيرَه المُلْتَمعةَ التي بدأت تَدبُّ شيئا فشيئا، وزوجتَه التي سَفَرَتْ بعد طول انزواء في أحد الأركان، وهي تَسْحب بحذر شيئا سميكا أشبه بشباك الصيد، وحُفداءَه المتوزِّعين أمام كل مدخل ومخرج وجُحر…
فقفز إلى المِنَصَّة راقصا، ومُراقِصًا كل فرد من الفئران على حِدة، وهو يتَرَنَّمُ بلهجة لا يفقهها غيرهم:
في غَضِّــهِ الأَبصـــارَ حاجٌ ناسِكٌ
والوَثْبــَـةُ الرَّعْنَـاء خيرُ المُفْصِحينْ
….
أنَّ العِـمـامَةَ فوق رأس فَقيهِنــــا
ما دَلَّ لَوْنـُها عالتُّــقــى والدِّيـــنْ
….
فَلْتَنْتَقي ا لفئرانُ سَفـــّـُودَ الشِّــوا
أو تَـتَّقي السَّفّــاحَ بالعَدْوِ المُبِيـــنْ
..
ثم همَّ بالعدو، وسرعان ما حَذَتْ بقية الفئران حَذْوَه ُ وتَفَرَّقَتْ مذعورة في كل وجهة… فمنها ما دُكَّ دَكًّا بأعواد المكنسة الخشبية وصُيِّرَ لَحْمًا مَفْرُوماً طازجا، متبَّلا، ليس في حاجة إلى نكهة الفئران… ومنها من قضى نَحْبَهُ بين فَكَّيِّ أحد الهِرَرَة المُتَناحِرين… وأما الثــُّـلَّةُ النَّاجيَةُ منهم… فعادت إلى ا لجحور خائرة القوى، مُنْهَكَةً من التعب وهي تئِنّ و تَنْزِفُ…
وتَجَمْهَرَتْ حول جُثَّة الحكيم المُحْتَضر الذي جعل يَشُدُّ الأيادي، ويُرْجِفُ الأعْيُن، ويَهْذِي بِحِكَمٍ… ما أَفـْلَحَ أحد في فَكِّ تَراميزها، قبل أن يَنْضَمَّ إلى… مقابر العَصْفِ المَأْكـُــول.

القصة من المجموعة القصصية ورد هشيم


الثلاثاء, أبريل 26, 2011 | بتاريخ | تابع القراءة »

أربعة فتيان وثلاث بنات

نص شعري/ عزت الطيرى

أربعةٌ بزغوا
كالفجر الأخضرِ
إذ ودَّع أمسا
واصطنعوا شمسا
وانتشروا همسا
وثلاث بناتٍ
كقطيفِ الوعدِ
كرفيفِ الوجدِ
كحفيفِ الوردِ
كفواكهَ هبَّتْ
كزنابقَ مدت
وازدادت مدا
هل زاد الفتيةُ
فى الفتنةِ فردا
أمْ غابتْ بنتٌ
لظروفٍ
جَدَّتْ

6/8/2008
فى حديقة الاندلس
الساعة الخامسة عصرا



الثلاثاء, أبريل 26, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

ثلاث قصائد للوجع العربى

نص شعري/ عزت الطيرى

1
فيروز
سيدةٌ من أرض فلسطين
تضم جراح الزوجِ
تغنى
أعطنى النار وغنِّ
فالدما سر الوجودْ
ولهيب النار يبقى
طالما يبقى اليهودْ
2
أربعةُ رجالٍ
رجلٌ
قد تفرحه البسمه
ورجلٌ
قد تجرحه النسمه
ورجلٌ
قد تقتله الأزمه
ورجلٌ
خنزيرىُّ الوجهِ
وأمريكىُّ السحنةِ
أمريكىُّ الأنفِ
وأمريكىُّ الفمّْ
لايثنيهِ عن الظلم
سوى
ضربِ الجزمه
3
هى أغلى جوهرةٍ
فى عقد الماسْ
هى أنقى قطرات ِ الفجرِ
وأحلى رشفات الكاسْ
هى أول كلمات السطرِ
وأول سطرٍ
فى الكراس
هى آخر مايتبقى
من عز كرامتنا العربيةِ
أخرُ رمزٍ
للقوةِ بين الناسْ
هى من كانت وتظلْ
وجعا للمحتلْ
صداعا فى الراسْ
هى من صارت
أغنية الشعبِ صباحا
فى الظُهر ِ بنادقهُ
فى العصرِ خنادقهُ
فى الليل المتراسْ
وُتسمىَّ
فى كتب التاريخ مقاومةٌ
وُتسمىَّ
فى كتب القلبِ
حمـاس



الثلاثاء, أبريل 26, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

وترفَّقْ ياهذا الأحمق

نص شعري/ عزت الطيرى

هل أشْعلَ بعضَ أصابعهِ
ليضىءَ العتمةَ فيراها.......
فاتنةً
لؤلؤةً تبرقْ
تدنو بهديلٍ
من ألقٍ
وفصولٍ
من عطرٍ
أزرقْ
وتموسقُ لهفتَها
حينا
وتعانقُ حلماً
وتحدِّقْ
فى مرآةٍ
من كفيها
من ثوبٍ
شفَّ
ولم يشفقْ؟
أمْ أحرقَ
كلَّ أصابعهِ
وأضاع العمرَ
بلاجدوى
وأذابَ الروحَ
بلا منطقْ؟
فامرأة الحلمَ
هناكَ على
أهدابِ حريرِ عذوبتها
فى خدْرٍ آخرَ
تدَّفَّقْ
موجا
وسواحلَ
ماخطرتْ
فى الوهمِ
على قلبِ الزورقْ
وتغنى وجدا
وحنينا
لحنا كالفجرِ
إذا شقشقْ
كالعطرِ المارقِ
إن أغدقْ
كمساءِ قرنفلةٍ صدحتْ
بنشيدٍ
فى عشقِ الزنبقْ

وتواصلُ رحلتها
فى الليلِ تفرُّ
كما فرَّ نعاسٌ
وتروغُ
كما راغَ الزئبقْ
فارجع لبلادكِ
مندحرا
واهرب بفؤادكَ
من حممٍٍ
وترفقْ ياهذا الأحمق



الثلاثاء, أبريل 26, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

يتعبني صمتها

نص شعري/ وليد ياسين

كم يتعبني صمتها

حين تجتاحني نشوة الغرق

بين ثنايا سلمها الموسيقي...

كم يحزنني غيابها

حين أتوق لنظرة

تناديني...

فأذوب كقطعة الثلج

حين تلامسني أصابعها

ويأسرني

عطر الياسمين


الثلاثاء, أبريل 26, 2011 | بتاريخ | تابع القراءة »

أنثى نيلية .. !

بقلم/ خالد اليوسف

بدد صمتي وشرودي بشعر يُحب تردديه كثيراً ، فانجذبت إليه طرباً للمعاني والصور التي أسمعها ، وقد كنت أكبت ما ضج منها ، أو أراد النشور ! ، أُحاول ألا اُظهر عشقي لهن ، مثلما هو يظهره ! ، فالنساء لا أرض لهن ولا وطن لجمالهن ، هن فتنة الله في أرضه ، وهن رايات السلام و أغصان المحبة بين العاشقين ، وهن أعجوبة الخالق في تناسل الخلق ، وهن البداية والنهاية . إلا أن القاهرة بنسائها لا تشبه وطناً آخر ! ، قد تأسرك وتكبلك بقيد لا خلاص منه ! ، وقد تفر منهن وتهرب بعيداً عنهن وأنت بينهن ! ، هكذا أردت إقناعه بما توصلت إليه ، فالإدمان لرؤيتهن أصابنا بعشق لا فكاك منه ، فكنت من الهاربين بتأمل وصمت ! .
أصرّ على تكرار إسماعي بشعر آخر ، إلا أنه انغرس بكلماته في أجسادهن ، ونهض أمامي محركاً يده مستشهداً بما يراه على كورنيش النيل جيئة وذهاباً
كنت مازلت مستكيناً على الكرسي الخشبي العتيق ، متأملاً حركة مياه النيل الهاربة من الجنوب ، وكنت أرغّبه للتأمل في السحنات القاهرية ، اجذبه إلى ما أراه جميلاً في الوجه وملامحه ، والأنوثة وجاذبيتها الغنج والدلال ، في تكامل الأجساد والمفاتن ! ، فيضحك مني ومن حدود رؤيتي ، فيبسط رؤيته المستفزة من التقاطيع التي لم تكن بارزة له ، إلا بعد تغيير اللباس للأنثى ، وحينما أخذت لباس الرجل تجاوزته ! ، هاهي أنثى النيل تحشر اكتنازها في بنطال لا يطيقها ، وراح يتغنى باللباس والجسد والأنثى المختلفة .... إنها هنا لا تُرى بالعينين فقط ، بل كل الحواس تشعر بها ! ، ولكل حاسة رؤية ومذاق ! ، أما أنت فلك رؤيتك !؟
لم يكن كورنيش النيل وقتئذ هادئاً ، بل زادت حدة الزحام عليه ، وتهافتت النسوة من كل اتجاه ، حتى الأرض أنجبت لحظتئذ نساءً لا حدود لهن ، وباتت الأشجار تتساقط نساءً في عمر واحد وفتنة واحدة هي أنثى النيل


الثلاثاء, أبريل 26, 2011 | بتاريخ | تابع القراءة »

إلى تونسي


نص شعري/ خيرة خلف الله

ماجن الصّمت ككلّ مساء
يقشّرني كلوزة محارّ بريّ
وكلّما حالفني حظّ الانتصار عليّ
...أوقد شموع الاندساس في شهب الوقت
يضفر من خصلة الاندلاع قسوته
فتكون النّاطقة باسمه
وبمناسكه المحبّسة قيد تطلّعه منّي

ذابل الابتسام موكبه الرّافل في تسابيحي
يربك برعم الانتشاء
ويداعب حفيف الزّبد المدلج في العمق

أحيك من ملامح اللّحظة دساتير احتمال التّحرّر منه
فأجده فاقدا لشّرعيّة الانقراض
أو مجرّد التّنحيّ من إدماني اليوميّ له
أأجّل حتميّة الاصطدام بمجرّته
وأعدّل عواطفي عكس نبراسه
لكنّني في كلّ مرّة أضطرّ لوضع خطّة بديلة

متوحّد بإرباكه
مغرور الخفوق في الوجدان
وشرس كأبهى مايريد
كلّما امتثل بالحلم حوّله إلى عرين ناسكين
يطلّ من نافذة الارتعاش
مسكونا بهاجس الاجتياح
وموغلا بناصية المبالغة

يعشق الالوان ويفرّعها إلى نيران حامية الوميض
ويجزل الأوّليّ منها لملحمة البقاء
متيقّن من تمدّنه الأنيق
موفّق التهكّم كلّ سطر منّي
يعمل في الأشياء صلابته
ويعبث بها على عادة طفل عنيد
قلّما يخفق حدسه في التّعتيم

شاهق المواجهة
وانتقائيّ التّعامل مع باقات الورد البريّة
كذا أشتمّ عليهعطره النّادر
وألهب ناظري بقمصانه معتّق الاعتناء

أحلّ بموكبه سندريلاّ أو غادة من قرى بعيدة
وأنزل ضيفة بطقوس شاعرة
فيمتحن كرمه ويخلي سبيل القبيلة من تعطّشه
ليعتنق على محيّاي عاداتها من الميراث


الأحد, أبريل 24, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

قافية تونسية.. المركز الجامعي للتنشيط الثقافي والرياضي

بقلم/ خيرة خلف الله

تجوب الثّورة المدن وتتسلّق العروش وتترجّل
من عليائها لتحطّ قاب قصيد منّا .تأنتينا محمّلة بالألوان والحركة ،متسربلة بالرّوعة
عروس قول ونغما شجيّا ولو
حة مستعصية الإبداع ذلك فعلها فينا أمّا عن افتتاننا بها فحدّث ولا حرج
نعيشها أجزل من قوت ونعشقها أشهى من خليلة درب أو رفيق عمر ...

لا حديث لنا إّلا عنها ولا صوت لنا غيرها يتردّد في الأصقاع
نشهرها وردة في وجه كلّ واف
د علينا وقد ازداد شغفا بنا لأجل مغازلة عيونها
وأمّا شعاراتنا وأغانينا وكامل
حياتنا فنسقها معدّل على الثّورة لتغدو وطنا بديلا نتنفّس من خلاله وبه فعلا نكون
كان فضاؤنا الجامعيّ والتنشيطيّ مغايرا هذه السّنة من الرّبيع
دون بذخ أو تزيّد وكانت أصواتنا وريشتنا وعودنا تتسلّق العلا في جلجلة مدوّية عبقة بالتّحدي
والحريّة
هكذا انفتح فضاء المركز الجامعيّ للتنشيط الثقافيّ والرّياضيّ بقابس في تظاهرة "فسيفساء الحريّة بأنامل طلاّبية "لمسات من الإبداع أثّثتها فرقتنا العريقة الملتزمة "البحث الموسيقي بقابس"
هذه الفرقة المناضلة منذ عقود .لاكلمات عميقة مالم
يءدّها نبراس شمام ولا هتاف للشهيد إن لم تسبقه "هيلا هيلا يا مطر "
هذه التظاهرة الممتدة على ثلاثة أمام والمتشابكة الورشات الفنية والأدبية كان اليوم الثاني أحفلها
كان مميزا ...كان رائعا ...كان راقيا
الشاعر جمال الصليعي و"أنباء قر
اه "
صوته يتخلّله المداخلات الموسيقية من الفرقة تعضد تواشيحه النورانية أغنيات فطمنا عليها خلسة زمن المخلوع
ونحفظها سليقة الآن "يا نخلة واد الباي" "خذ البسيسه والتمر يا مضنوني "وجديد الثورة من كلمات شعرائنا وشاعراتنا على غرار أغنية "ياشهيد
تونس شعلت من بنزرت لبنقردان "
ونحن هذا اليوم نقول يا شهيد تونس شعرت شيبها وشبابها

هكذا تفاعل جمهور المركز شعراء من قابس اعتلتهم الفرحة من قلوبهم وهم يشعرون أن ا
لأغاني تعبر عن خلجاتهم فملأت بتسامة الشاعرة عواطف الاكريمي المشهد ولم تمنع نفسها من ترديد المقاطع حتى كادت تغطي على صوت نبراس شمام قائد فرقة البحث الموسيقي الذي لم يكتف بالعزف على العود والغناء وإنما آخر كل مقطع موسيقيّ كان ينوب المنشّطة في التمهيد للفقرة الشعرية وقد عضده صوت ابنته فنانة الفرقة المتالقة والشاعر المؤدي رفيق دربه ناصر الرديسي
ليطلع علينا من خلال هذا المشهد أيضا صوت الشاعر سامي الذيبي "بوجهه الذي يريد ترميم الوجود "
هذا الوجود الاستثنائيّ للكلمة والنّغم في فضاء ازدان بلوحات خرّجي المعهد العالي للفنون والحرف في عمل توجهوا به جميعا للثورة الحافلة بالحريّة

فتحيّة للثورة التونسية
وتحيّة للإبداع التونسيّ

خيرة خلف الله
قابس
22/04/
२०११

السبت, أبريل 23, 2011 | بتاريخ , | تابع القراءة »

الأرشيف

رئيس التحرير:

ـ ..............

مسؤول التحرير

ـ .....................

فريق التحرير

ـ ...................

ـ ....................... ـ ....................

أحدث التعليقات

أحدث المواضيع